وطنية

مايا ساندو رئيسة لجمهورية مولدوفا

فازت رئيسة الوزراء السابقة مايا ساندو، المؤيدة للاتحاد الأوروبي، بالجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية في مولدوفا، متقدّمةً بفارق كبير عن الرئيس المنتهية ولايته إيجور دودون.

وذكرت قناة "روسيا اليوم" الإخبارية اليوم /الاثنين/ أنه بعد فرز 99.07% من بطاقات الاقتراع، حصلت ساندو على 57% من الأصوات مقابل 43% لدودون، الذي استهدفته اتهامات بالفساد خلال فترة ولايته التي استمرّت أربع سنوات.

 

وأدلى الناخبون في مولدوفا (مولدافيا سابقا) بأصواتهم أمس /الأحد/ في الجولة الثانية من الانتخابات.

 

 

وكانت ساندو، وهي خبيرة اقتصاديّة تبلغ من العمر 48 عاما، وعملت لدى البنك الدولي، قد حقّقت مفاجأة بفوزها في الجولة الأولى من الانتخابات الرئاسيّة، التي جرت في الأوّل من نوفمبر بحصولها على 36.16 % من الأصوات مقابل 32.61 % لدودون، بفضل الدعم غير المسبوق من الناخبين الملدوفيين في الخارج.

 

 

 

أس. ع