عالمية

كيف تؤثر كورونا على الأجور في العالم ؟

تسببت الجائحة في تدني الأجور في العالم في النصف الأول من السنة 2020 ومن المتوقع أن يشكل "ضغطا شديدا للغاية" على مستويات الأجور على المدى القريب، وفق تقرير نشرته الأربعاء منظمة العمل الدولية، محذرة من أن عواقب الوباء ستستمر "على المدى البعيد".

ويشهد العالم منذ سبتمبر موجة تفشي ثانية لجائحة كوفيد-19 التي تسببت بأكثر من 1,46 مليون وفاة منذ نهاية ديسمبر، ما دفع دولا عدة إلى فرض إغلاق تام يلحق ضررا باقتصاداتها.

وكشف تقرير المنظمة حول الأجور في العالم في النصف الأول من العام الجاري، عن "ضغط تنازلي على مستوى أو معدلات نمو متوسطات الأجور في ثلثي الدول" التي تتوافر بيانات حديثة بشأنها.

وأوضحت المنظمة أنه "في الدول الأخرى، ارتفع متوسط الأجور بشكل مصطنع إلى حد بعيد، عاكسا التسريحات الواسعة النطاق التي طالت العمال من ذوي الأجور المتدنية".

وتابع التقرير "من المتوقع في مستقبل قريب أن تؤدي عواقب أزمة كوفيد-19 على الاقتصاد والوظائف إلى ضغط هائل يدفع في اتجاه تدني الأجور"، داعيا إلى اعتماد "سياسات مناسبة ومتوازنة على صعيد الأجور، يتم وضعها في إطار حوار اجتماعي معمق وشامل لجميع الأطراف" بهدف "احتواء مفاعيل الأزمة ودعم الانتعاش الاقتصادي".

وأظهر التقرير أن الأزمة لا تنعكس بشكل مماثل على الرجال والنساء، بل تطال عواقبها النساء "بشكل غير متوازن".

ولفت التقرير استنادا إلى بيانات 28 بلدا أوروبيا إلى انه إذا ما حذفت الإعانات لدعم الأجور، فإن مجموع الأجور الإجمالي تراجع بنسبة 6,5% بين الفصلين الأول والثاني من 2020، تتوزع على 8,1% للنساء و5,4% للرجال، مبررا هذا الفارق بأنه "ناجم بصورة خاصة عن خفض ساعات العمل".

 

أ ف ب 

أجور العالم كورونا

فيديو