سياسة

حل الأزمة اليمنية محور اتصال بين وزير الشؤون الخارجية ونظيره اليمني

أجرى وزير الشؤون الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج عثمان الجرندي، اليوم الثلاثاء، اتصالا عبر تقنية الفيديو، مع وزير الخارجية وشؤون المغتربين بالجمهورية اليمنية أحمد عوض بن مبارك.

وأكد الجرندي، أن تونس ستحرص ضمن برنامج مجلس الأمن للشهر الحالي برئاسة تونس، على متابعة المسألة اليمنية عبر تكثيف مساعيها وتنسيق تحركاتها الدبلوماسية على مستوى بعثتي البلدين في نيويورك، بما من شأنه مساعدة اليمن الشقيق على التوصل إلى حل سياسي دائم يضع حدا للمعاناة الإنسانية لشعبه.

كما عبّر، وفق بلاغ صادر عن وزارة الخارجية، عن تضامن تونس مع اليمن، ومساندتها لكل الجهود العربية والدولية الرامية إلى حل الأزمة في هذا البلد الشقيق، وفقا لمقتضيات الشرعية الدولية والمبادرة الخليجية ومخرجات الحوار الوطني اليمني، مذكرا بالإدانة الواسعة للمجتمع الدولي للهجوم الإرهابي الأخير الذي استهدف مطار عدن الدولي.

من جهته، نوّه وزير الخارجية اليمني بمستوى التشاور وحسن التنسيق القائم بين البلدين بخصوص مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك، مثمنا مواقف تونس الداعمة لمصلحة اليمن العليا ووحدته الترابية.

وأبرز الوزيران خلال الإتصال، متانة العلاقات الأخوية التي تجمع البلدين والشعبين الشقيقين، وعلى الإرادة التي تحدوهما للعمل من أجل دعم وتطوير أطر التعاون الثنائي في كافة المجالات.

ويشار الى أن الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، كان أعلن يوم 18 ديسمبر الفارط، عن تشكيل حكومة يمنية جديدة، تضم كامل مكونات الطيف اليمني، تنفيذا لاتفاق الرياض بين الحكومة اليمنية الشرعية، والمجلس الانتقالي الجنوبي. وتتكون الحكومة الجديدة من 24 حقيبة مناصفة بين الشمال والجنوب كما تنص عليه اتفاقية الرياض. 

أ.ص.ب 

 

اتصال الخارجية اليمن

فيديو